info@immigrantsworld.net

السكن في تورنتو يصبح ميسور التكلفة أكثر في الأشهر المقبلة

السكن في تورنتو يصبح ميسور التكلفة أكثر في الأشهر المقبلة

تدعو الآن التوقعات المتعددة لسوق الإسكان في منطقة تورنتو إلى زيادة القدرة على تحمل التكاليف مع انتقال المدينة إلى عام 2024، مما يريح المشترين والبائعين وأصحاب العقارات المحتملين على حد سواء.

يقول أحدث تقرير صادر عن مجلس العقارات الإقليمي في تورنتو (TRREB) إن شهر نوفمبر يمثل استمرارا للاتجاهات التي أثارت قلق الخبراء على مدار عام 2023، والمتمثل بانخفاض حاد في أرقام المبيعات مقارنة بالوقت نفسه من العام الماضي، على الرغم من وجود المزيد من القوائم المتاحة.

وكان هذا بسبب ارتفاع تكاليف الاقتراض و”الظروف الاقتصادية غير المؤكدة”.

ولكن، حتى لو لم تنخفض الأسعار، إلا أن أسعار الفائدة سوف تنخفض، مما يجعل تكلفة الشراء أكثر واقعية بالنسبة للكثيرين الذين امتنعوا عن الشراء بسبب ارتفاع أسعار الفائدة هذا العام.

وكتب TRREB في أحدث تقاريره عن اتجاهات السوق: “يبدو أن هناك ارتياحا يلوح في الأفق، فعائدات السندات، التي تدعم الرهون العقارية ذات الفائدة الثابتة، تتجه نحو الانخفاض ويتوقع عدد متزايد من المتنبئين تخفيضات أسعار الفائدة من بنك كندا في النصف الأول من عام 2024”.

وأضاف “سوف تساعد أسعار الفائدة المنخفضة في تخفيف مشكلات القدرة على تحمل التكاليف لأصحاب المنازل الحاليين وأولئك الذين يتطلعون إلى دخول السوق”.

وبقي متوسط سعر البيع في منطقة تورنتو الكبرى على حاله مقارنة بالعام الماضي، حيث ارتفع بشكل طفيف بنسبة 0.3 في المئة ليصل إلى 1,082,179 دولار.

وكانت هناك زيادة هائلة في القوائم الجديدة بنسبة 16.5 في المئة في شهر نوفمبر الماضي مقارنة بالقوائم السابقة، ولكن نسبة المبيعات إلى القوائم الجديدة انخفضت بنسبة 10 في المئة في نفس الإطار الزمني.

ومما يثير القلق أن عدد الأيام التي بقيت فيها معظم المنازل في السوق ارتفع بنسبة 18.2 في المئة على أساس سنوي، من 33 يوم في نوفمبر 2022 إلى 39 يوم في 2023.

ويضيف المسؤولون التنفيذيون في TRREB: “نحن نعلم أن الطلب على المنازل، سواء للإيجار أو الملكية، سينمو لسنوات قادمة”، وأشاروا إلى أنه على الرغم من زيادة القدرة على تحمل التكاليف، فإن الأسعار سترتفع في نهاية المطاف مرة أخرى مع نمو السكان ودخول المزيد من الناس إلى السوق نتيجة انخفاض أسعار الفائدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق النشر محفوظه