info@immigrantsworld.net

برنامج في أونتاريو يساعد النساء المسلمات على الشعور بالأمان يبحث الآن عن تمويل

برنامج في أونتاريو يساعد النساء المسلمات على الشعور بالأمان يبحث الآن عن تمويل

تبحث إحدى خدمات الصحة العقلية في أونتاريو عن تمويل لمواصلة سلسلة من مجموعات دعم النساء المسلمات التي تم إطلاقها ردا على الهجمات المعادية للإسلام، بما في ذلك مقتل أفراد عائلة أفضل في لندن عام 2021.

قامت شركة أبرار لخدمات الصدمات والصحة العقلية بتشغيل برنامج Brave Space قبل ثلاث سنوات، لكنه انتهى في أواخر العام الماضي.

وقالت أبرار مشمشية، التي تقود المنظمة، عن البرنامج: “إن الحاجة لمثل هذا البرنامج كبيرة، ونحن بصدد التقدم بطلب للحصول على المزيد من المنح للحفاظ على استدامته”.

وتم إطلاقه في هاميلتون ولندن، ثم توسع ليشمل المزيد من الجلسات في فبراير 2023، بالإضافة إلى ورش عمل في ميسيساجا وكيتشنر.

وحصلت خدمات أبرار للصدمات والصحة العقلية، الموجهة نحو الوافدين الجدد والمهاجرين، على تمويل تجريبي في عام 2021 بعد هجوم بدوافع الكراهية على مسجد هاميلتون وسط المدينة والهجوم على عائلة أفضل الذي حكم القاضي بأنه إرهاب.

وتم توفير التمويل لعام 2023 من قبل منظمة الإغاثة الإسلامية الكندية ومركز هاميلتون للإدماج المدني.

وقالت مشمشية إن إجمالي عدد الأشخاص الذين حضروا مجموعات الدعم بلغ 35 شخصا، وكان هناك ما بين 80 إلى 100 مشارك في ورش العمل.

وأوضحت قائدة المشروع أميرة يوسف: “لقد احتشد المجتمع حقا من أجل شيء كهذا”، مضيفة أن مصادر التمويل الجديدة ستسمح لـ Brave Space بالنمو.

وكانت مجموعات الدعم متاحة عبر الإنترنت وبشكل شخصي، وكانت هناك أيضا مناقشات جماعية وجلسات تعليمية وفنية وبرامج أخرى، فعلى سبيل المثال، في هاميلتون، تلقى المشاركون تدريبا شخصيا على الدفاع عن النفس.

وكان من بين المشاركين نساء من جميع الأعمار.

وأضافت مشمشية أنه لا تزال هناك حاجة ماسة إلى برامج مثل Brave Space وسط تقارير عن حوادث الكراهية والصدمة المجتمعية نتيجة للحرب في غزة.

وتعتقد يوسف أن الإسلاموفوبيا لا يتم الإبلاغ عنها بشكل كاف خارج المجتمع المسلم، حيث قد لا يتم الإبلاغ عن الحوادث غير العنيفة إلى الشرطة، ولكن من المهم رفع مستوى الوعي حول جميع حوادث الكراهية حتى يتمكن الأشخاص خارج المجتمع المسلم من “الوعي والترويج لعالم يمكننا أن نجتمع فيه معا ونحمي بعضنا البعض”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق النشر محفوظه