info@immigrantsworld.net

“ضحية تيك توك”.. المحكمة تقرر فصل أجهزة الإنعاش عن طفل في غيبوبة.. والقرار يثير جدلا واسعا

“ضحية تيك توك”.. المحكمة تقرر فصل أجهزة الإنعاش عن طفل في غيبوبة.. والقرار يثير جدلا واسعا

رفضت محكمة بريطانية طلبًا لوالدي طفل، في نقل طفلهم الذي يبلغ من العمر 12 عامًا، ويعاني من غيبوبة “ميت دماغيا” إلى دار رعاية، وعدم فصله عن أجهزة الإنعاش التي تبقيه على قيد الحياة.

الفتى “آرتشي باترسبي” يرقد في أحد مستشفيات لندن منذ أبريل الماضي، في حالة غيبوبة دخلها عقب مشاركته في تحد على مواقع التواصل الاجتماعي بحبس أنفاسه حتى فقدان الوعي.

وأجاز القضاء البريطاني للمستشفى منتصف يوليو فصل “أرتشي” عن أجهزة الإنعاش لكن والداه رفضا ذلك وطالبا بإعطاء إبنهما كل الفرص الممكنة للتعافي

من جانبها كتبت قاضية المحكمة العليا “لوسي ثيس”: “من الفداحة أن ينتظر والداي الطفل “آرتشي باترسبي” وعائلته..”

“آمل أن تُمنح الفرصة للطفل لأن يموت في ظروف سليمة مع العائلة التي كانت تعني له كثيرًا، كما يعني لهم هو..”

كانت رعاية “آرتشي” مسألة خلافية أدت إلى معارك قانونية عديدة، إذ سعى والداه لإجبار المستشفى على مواصلة علاجه للحفاظ على حياته، بينما كان رد الأطباء أن لا أمل من شفائه، ويجب السماح له بالموت..”

طلبت الأسرة بعدها الإذن بنقل الطفل إلى مأوى للمسنين، ورفضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان التدخل، وقالت إدارة المستشفى إن حالة “آرتشي غير مستقرة، وإن نقله سيعجل بوفاته”.

تعد قضية “آرتشي” أحدث قضية يكون فيها قرار الأطباء ضد رغبات العائلات، فبموجب القانون البريطاني، من الشائع أن تتدخل المحاكم عندما يختلف الأطباء والآباء بأمور تخص الأطفال، ولكن في حالات مثل حالة هذه العائلة، لمصلحة الطفل الأولوية على حق الوالدين في تقرير ما يعتقدون أنه الأفضل لابنهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق النشر محفوظه